الصمت الباطل


30-06-2013, 02:12 AM مشاهدة صفحة طباعة الموضوع أرسل هذا الموضوع إلى صديق رد مع اقتباس إقتباس متعدد لهذه المشاركة

 

بسم الله الرحمن الرحيم


الصمت عن إضلال المُضلين وتحريف المبطلين شُعبة من شُعب السلبية، ولو أن هذا ما ابتليت به الأمة وساحتنا الدعوية و الفكرية لكان في الأمر سَعة، فقد يكون للساكت عذر، على الأقل لم يقل الباطل وإن كان سكت عن الحق، ولكننا ابتلينا بقوم من بني جلدتنا، ومن داخلنا, خاصموا عن الخائنين المحرفين= ساسةً و المفكرين، والله يقول {وَلا تَكُنْ لِلْخَائِنِينَ خَصِيمًا} قال الزجاج في معاني القرآن: "أي لا تكن مخاصماً ولا دَافِعاً عن خَائِن." [2/101].
أين أولئك المجادلين المخاصمين من قول الله سبحانه: {وَلا تُجَادِلْ عَنِ الَّذِينَ يَخْتَانُونَ أَنْفُسَهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ مَنْ كَانَ خَوَّانًا أَثِيماً}وكيف سيبيت المخاصم إذا عَلِمَ أن المُعاتب في هذه الآية هو محمد صلى الله عليه وسلم؟! وحاشا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يكون مجادلاً مخاصما عن المنافقين والذين يختانون أنفسهم، ولكنه كما قال عليه الصلاة و السلام في حديث أم سلمة : "إنما أنا بشرٌ ، وإنكم تختصمون إليَّ ، ولعلَّ بعضَكم أن يكون ألحنَ بحُجَّتِه من بعضٍ ، وأقضي له على نحوٍ مما أسمعُ ، فمن قضيتُ له من حقِّ أخيه شيئًا فلا يأخذ ، فإنما أقطعُ له قطعةً من النارِ" [متفق عليه] ومع هذا عاتبه الله سبحانه، وخَلَّد درساً عظيماً للأمة، وتوعد المخاصمين بقوله: {هَا أَنْتُمْ هَؤُلاءِ جَادَلْتُمْ عَنْهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَمَنْ يُجَادِلُ اللَّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَمْ مَنْ يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلاً}

ومن المخاصمين؛ من لا يخاصم صراحة، ولكنه يصُفُّ قريباً من خندق الخائنين، زاعماً أنه ينتقد ويصوب أخطاء المصلحين! فهو رأى بعينه الباصرة خطأ المصلحين والمدافعين ولم تبصر بصيرته زندقة المزندقين!! ومنهم من يقول إنكم (اشغلتونا) عن قضايانا الكبرى، وصرفتم جهدنا عما هو أولى لما هو أدنى، و لو رأيت حاله لرأيت أنه لم يشتغل بما يزعم أنه الأعلى و الأولى، و إنما كَرَّس جهده وبذل وقته لملاحقة إخوانه؛ الذين يزعم أنه وإياهم في خندق واحد، وهذا ظنهم فيه كذلك! لِمَ كل هذا إذاً؟ ومن أضْرب المخاصمة –وإن لم تكن مخاصمة صريحة- توقير وتعظيم أهل الفِكر و الأدب والسياسة وكل من هَبَّ ودَبَّ وغَض النظر عن انحرافهم؛ بل واستساغتها واستلطافها! والثناء عليها في موطن يتطلب التحذير منهم ومنها، على أهل الخير والدين و علماء الشريعة وروَّاد الدعوة.

 


الساحة الحرة

 

01-07-2013, 11:09 PM  1 مشاهدة صفحة طباعة الموضوع أرسل هذا الموضوع إلى صديق رد مع اقتباس إقتباس متعدد لهذه المشاركة

 

كتب الله أجرك

 


الساحة الحرة

    العاقل 
02-07-2013, 01:39 PM  2 مشاهدة صفحة طباعة الموضوع أرسل هذا الموضوع إلى صديق رد مع اقتباس إقتباس متعدد لهذه المشاركة

 

بارك الله فيك ونفع ومقال يحتاج المسلم أن يقرأه كل فترة وآمل من الأخ أورانوس أن يثبت هذا المقال
ولأهميته قرأته مرتين متباعدتين وكل مرة أخرج بفوائد من هذا المقال الذي فيه رسم واضح وصريح لطريق المسلم المستقيم في هذا الباب الذي طرقه المقال

 


الساحة الحرة

مؤيدوا الطاغوت مرسي لا يقلون خبثا عن مؤيدوا طواغيت آل تعوس وقد يتحدون يوما ما

    العاقل 
12-07-2013, 09:22 PM  3 مشاهدة صفحة طباعة الموضوع أرسل هذا الموضوع إلى صديق رد مع اقتباس إقتباس متعدد لهذه المشاركة

 

ما أحوج المسلم لقراءة وتأمل هذا المقال خصوصا مع زمن الفتنة الكبرى في مصر

 


الساحة الحرة

مؤيدوا الطاغوت مرسي لا يقلون خبثا عن مؤيدوا طواغيت آل تعوس وقد يتحدون يوما ما

    الونيس 
13-07-2013, 11:30 PM  4 مشاهدة صفحة طباعة الموضوع أرسل هذا الموضوع إلى صديق رد مع اقتباس إقتباس متعدد لهذه المشاركة

 

كلام رائع مفيد كلنا بحاجة إلى فهمه ووعيه
شكرا لصاحب المقال

 


الساحة الحرة

14-07-2013, 01:17 AM  5 مشاهدة صفحة طباعة الموضوع أرسل هذا الموضوع إلى صديق رد مع اقتباس إقتباس متعدد لهذه المشاركة

 

جزاك الله خير ونفع بعلمك بالفعل مقال يحتاج ان اقرأه عدة مرات لما فيه من الفائدة

 


الساحة الحرة

    سوريون 
14-07-2013, 05:16 AM  6 مشاهدة صفحة طباعة الموضوع أرسل هذا الموضوع إلى صديق رد مع اقتباس إقتباس متعدد لهذه المشاركة

 

هذا واقع نعيشه مع الأسف
وهذا هو الذي أوصلنا إلى هذه الحال
جزاك الله خيرا
مقال في الصميم

 


الساحة الحرة

    القصاص 
14-07-2013, 04:30 PM  7 مشاهدة صفحة طباعة الموضوع أرسل هذا الموضوع إلى صديق رد مع اقتباس إقتباس متعدد لهذه المشاركة

 

الحق
حشو كلام
سبحان مغير الاحوال

 


الساحة الحرة

كل ما ينشر في الموقع من ( مقالات و ردود ) تمثل وجهة نظر كاتبها فقط و لا تعبر عن رأي إدارة الموقع أو الأعضاء

قوانين الساحة الحرة - آراء واقتراحات - اعلن معنا

جميع حقوق النشر محفوظة للساحة الحرة © 2012


الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الساحة الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للساحة الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها.